تسجيل الدخول

منصور بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة ستبقى رائدة العمل التنموي العالمي

أبوظبي , 07 فبراير 2017
عقد مجلس إدارة صندوق أبوظبي للتنمية اجتماعه الأول لعام 2017 برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس الإدارة . <br /><br />
وناقش المجلس الذي عقد بحضور سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، نائب رئيس مجلس الإدارة، وأعضاء مجلس الإدارة والمدير العام لصندوق أبوظبي للتنمية عدد من الموضوعات الهامة والمدرجة على جدول الأعمال.
وأكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على أهمية الدور الذي يلعبه الصندوق في مساعدة الدول النامية على تحقيق أهدافها التنموية، مشيراً إلى أن الإنجازات التي حققها الصندوق خلال الفترة الماضية جاءت بفضل الدعم اللامحدود الذي تقدمه قيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ومتابعة مستمرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.<br /><br />
وأشار سموه إلى أن الصندوق يعمل على المساهمة في تحقيق رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال العمل التنموي وتقديم المساعدات الإنمائية للحافظ على مكانتها الريادية في هذا المجال، لافتاً سموه إلى حرص الصندوق على مساعدة الدول النامية من خلال تمويل وتنفيذ مشاريع تنموية ذات تأثير اجتماعي واقتصادي واسع تساهم في تحسين وتوفير احتياجات سكان الدول الشقيقة والصديقة وتدعم أولوياتها التنموية.<br /><br />
وصادق مجلس الإدارة خلال الاجتماع على عدد من طلبات التمويل الخاصة ببعض المشاريع التنموية في مختلف الدول النامية، واتخذ القرارات المناسبة بشأنها، بما يتوافق مع خطة وميزانية عمل الصندوق. <br /><br />
من جانبه، أشاد سعادة محمد سيف السويدي مدير عام الصندوق بالدعم الكبير الذي تقدمه القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة وتوجيهاتهم الدائمة وحرصهم على دعم العمل التنموي وتوفير كافة السبل لانجاح مبادرات الصندوق ومشاريعه التنموية في كافة الدول.<br /><br />
وأضاف سعادته ان الصندوق وبفضل تلك التوجيهات والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان استطاع ان يتبوأ مكانة مرموقة بين المؤسسات المالية التنموية العالمية، مؤكداً مواصلة الصندوق القيام بدوره الفاعل في هذا الصدد والوقوف إلى جانب الدول النامية ومساعدتها على تحقيق أهدافها التنموية وتمويل مشاريع إنمائية تخدم مختلف القطاعات الأساسية ومشاريع البنية التحتية.<br /><br />
وذكر السويدي أن الصندوق مول وأدار منذ تأسس عام 1971 العديد من المشاريع التنموية بقيمة إجمالية تقدر بـ 81 مليار درهم استفادة منها حوالي 84 دولة حول العالم، مشيراً إلى أن الصندوق سيستمر في تمويل المشاريع التنموية في كافة الدول للمساهمة وتحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي لسكان الدول النامية.<br /><br />
ويشار إلى أن صندوق أبوظبي للتنمية يهدف إلى مساعدة الدول النامية من خلال تقديم قروض ميسرة لتمويل مشاريع تنموية في تلك الدول، إضافة إلى استثمارات ومساهمات مباشرة، كما يقوم الصندوق في الوقت ذاته بإدارة المنح التي تقدمها حكومة أبوظبي من خلال الإشراف والمتابعة المباشرة على آلية تنفيذ وسير المشاريع.<br /><br />